Matrix219

01

من أنا ؟ ولماذا أنا هُنا ؟

إسمي محمود إدريس, والبعض يعرفني بإسم Matrix219 أو أبو يوسف المصري. مُهندس حاسبات ونظُم تحكُم حُر, وأبلُغ من العُمر 43 عامآ, وهذه هي قصتي //

بدأت رحلتي مع التُكنولوجيا والتقنية عام 1996, وكان شغفي وقتها ومازال هو الإلكترونيات وكُل ما هو مُتعلق بعالم الاتصالات والموجات اللاسلكية. مما دفعني للاجتهاد في دراستي الثانوية للالتحاق بكُلية الهندسة.

التحقت بكُلية الهندسة جامعة المنصورة عام 1997 ودرست الإلكترونيات وهندسة وبرمجة الحواسيب لمُدة 6 سنوات, كُنت خلالها قائدا لفريق البرمجيات بجامعة المنصورة, وأكرمني الله بالحصول علي العديد من شهادات التقدير والجوائز من إدارة الجامعة ووزارة التعليم العالي لما ساهمت به من مشاريع وابتكارات في هذا المجال سواء في مُسابقات محلية في الجامعة, أو لقاءات نوادي الشباب ومُسابقات وزارة التعليم العالي.

.بعد تخرُجي من الجامعة بدأت حياتي العملية في مجال الحواسيب والإلكترونيات وتخصصت في الدعم الفني وإصلاح الأجهزة الإلكترونية لمدة 9 سنوات. من خلال شركة ماتريكس للدعم الفني, والتي كُنت أمتلكها في هذا الحين.

بدأت من محل بسيط يُقدم خدمات الصيانة والإصلاح لأجهزت الكمبيوتر, إلي أن تطور المشروع وأصبح لدي شركة تتكون من 4 موظفين, ولكن الأمر لم يستمر طويلا لضعف معرفتي بالإدارة, وبالتالي تعرض المشروع لسلسلة من الأزمات وتزامن ذلك مع أزمات اجتماعية, وانتهي بي الحال لإغلاق المشروع تجنبا لإعلان الإفلاس.

خلال هذه الفترة كان لي إسهامات في العديد من المُنتديات العربية, أشهرها مُنتدي القرية الإلكترونية في مجال الإلكترونيات ومُنتدي نايل موتورز في مجال السيارات, وتم تكريمي وقتها وحصلت علي العُضوية الذهبية من مُنتدي القرية الإلكترونية تقديرا لإسهاماتي في إثراء المُحتوي الرقمي والتقني علي المُنتدي.

بعد إغلاق الشركة عملت لمُدة عام في تصميم مشاريع التخرج الرقمية لطلبة كُليات الهندسة وكُليات الحاسبات والمعلومات وتدريبهم علي إدارتها, وكان آخر مشروع عملت عليه هو تطوير موقع أكاديمية الدلتا للعلوم والحاسبات في المنصورة. وقتها كان عدد المهندسين المسئولين عن المشروع يتجاوز 18 مُهندس ولم يكُن مُتاح للجميع وقتها حضور ورش العمل, كما أن أسهل وسيلة وقتها كانت مُتاحة لمُشاركة محتوي الفيديو هي اليوتيوب, وبالتالي توجهت إلي مُشاركة الدروس التعليمية معهم علي اليوتيوب.

وجاءت الأجازة, وتوقفت المشاريع وإستمر اليوتيوب. 

في أكتوبر 2015 أنشأت موقع Matrix219.com كمُدونة إلكترونية, وكذلك أنشأت قناة Matrix219 علي اليوتيوب وتوجهت بشكل كُلي للعمل علي الإنترنت, فلم يكُن لي وقتها دخلُ آخر غير الإنترنت.

وقتها شاركت علي اليوتيوب عدد كبير من الدروس التعليمية والكورسات كان أشهرها, كورس إنشاء وتصميم المواقع وكورس الربح من اليوتيوب, وكليهُما كان مُتاح مجانآ علي المنصة.

في ديسمبر 2016 إختارتني شركة جوجل كي أكون أول مساهم أساسي لليوتيوب في شمال افريقيا والشرق الأوسط. وتم تكريمي في العديد من مؤتمرات ولقاءات اليوتيوب المحلية والعالمية.

.

في ديسمبر 2017 حصلت علي جائزة YouTube NextUp 2017 وتم تكريمي في إفتتاح مقر اليوتيوب في دُبي.

.

في أبريل 2018 حصلت علي أعلي 4 شهادات خبرة من إدارة اليوتيوب في إنشاء وتطوير وإدارة المحتوي الرقمي.

.

في ديسمبر 2018 بدأت رحلتي في مجال التدريب والعمل الإستشاري.

.

عام 2019 شاركت في العديد من المؤتمرات كمُحاضر ومُدرب مُعتمد من اليوتيوب, منها ملتقي اليوتيوب الثالث والرابع في القاهرة, وملتقي اليوتيوب العماني في مسقط. كما تم تكريمي في إفتتاح مقر اليوتيوب في دُبي في نفس العام.

.

في يناير 2020 توقفت عن العمل لظروف شخصية ثُم عُدت مرة أخري للعمل أون لاين في ديسمبر 2020.

.

بدأت في تأسيس وبرمجة مشروع المصفوفة في 29 مارس 2021, وحاليا أعمل كـ Freelancer.

02

ألبوم الصُور

هذا الموقع يستخدم ملفات الإرتباط لتحسين تجرُبة المُستخدم في التصفُح, نفترض أنك تُوافق علي ذلك, كما يُمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت. أُوافق قراءة المزيد...