ماتريكس219 | سامسونج ستكافئ اي شخص يستطيع اختراق هواتفها ب 200 ألف دولار

سامسونج ستكافئ اي شخص يستطيع اختراق هواتفها ب 200 ألف دولار

الكاتب: Hamza Kaddouri

تعد السلامة الامنية للهواتف الذكية اليوم من اكثر الاشياء التي تشغل بال الكثير من الخبراء الامنيين حول العالم، فبغض النظر على ان الهواتف قد تطورت في مستواياتها الامنية ، الا انه تظهر من وقت لاخر بعض الثغرات الكارثية التي تهدد ملايين المستخدمين . لكن سامسونج ستكافئ اي شخص قام باختراق هواتفها من الان وصاعدا


سامسونج ستكافئ اي شخص استطاع ان يخترق هواتفها


و أعلنت شركة سامسونج ستكافئ مكافأة مالية تصل إلى 200 ألف دولار لمن يستطيع إختراق هواتفها أو إيجاد أى خلل بنظام الحماية الخاص بها فى هواتفها الذكية وأجهزتها اللوحية وهذه تعتبر خطوة كبيرة من الشركة لتأمين هواتفها.

 ما تقوم به الشركة الأن سيرا على نهج الشركات الكبيرة مثل جوجل ومايكروسوفت ونينتندو يجعلها تكتشف الثغرات الأمنية وإصلاحها قبل أن يكتشفها القراصنة ومجرمى الإنترنت والتسبب بأى مشاكل للشركة وللمستخدمين وهذا ما جعل الشركة تسمح للقراصنة ذات القبعة البيضاء الكشف عن الثغرات الأمنية بأجهزتها.

 يوجد 38 من هواتف سامسونج من فئة Galaxy S و Galaxy Note و Galaxy J بما فى ذلك Galaxy S8 و +S8 و النوت 8 وأيضا Bixby ونظام سامسونج للدفع.

المكافأة من سامسونج ستكون على حسب الثغرات التى يكتشفها الباحثون وعلى حسب خطورتها فضلا عن قدرة الباحث على توثيق الخلل وعرض دليلا على فكرته على أن تتراوح المكافأة بين 200 دولار و 200 ألف دولار.


[ شركة سامسونج ]


سامسونج ستكافئ

سامسونج هي شركة كورية و تعتبر من أشهر الشركات الرائدة في قطاع المال و الأعمال و الخدمات ، وهي تقتحم العديد من المجالات و على رأسها الصناعات الإلكترونية اللذي سنتحدث عنها بالتفصيل لاحقا .

بعد 9 سنوات من البحث و الإستثمار في تعلم التقنيات الحديثة ، و في محاولة لعدم تكرار تجربة الهاتف النقال اللتي باءت بالفشل ،  أصدرت شركة سامسونج إلكترونيكس سنة 2004 شريحة ذاكرة Nand بسعة 8 جيغابايت  اللتي جعلت شركة آبل المشهورة (Apple) تعقد معها إتفاقا يقضي بتزويدها بهذا المنتج لإستخدامه في منتاجتها المطروحة في السوق ، و منذ يوم 13 أكتوبر 2005 أصبحت سامسونج المزود الرسمي لآبل إلى حد اليوم ، حتى أن الهاتف الذكي لهذه الشركة iphone5s يستعمل معالج A7 من إنتاج سامسونج .

ليس هذا فحسب ، فهي زادت قوة بإنتاجها لهواتفها الخاصة و شاشات التلفاز و الحواسيب ولقد أبدعت في ذلك ، و تحتل الآن المرتبة العالمية الأولى في صناعة الإلكترونيات والسابعة كعلامة تجارية حسب آخر إحصائيات سنة 2016 .


شاهد أيضا:

شارك بكتابة تعليق

مٌدونة ماتريكس219 القديمة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد