Matrix219 Home | كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا علي شمال اليابان
أخبار عالمية

كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا علي شمال اليابان

كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا
كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا

أطلقت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء صاروخًا باليستيا جديدا مر على شمال اليابان قبل أن يسقط في البحر، بحسب ما أعلنت عنه الحكومة اليابانية قبل قليل. ولم يتدخل الجيش لاسقاط الصاروخ الذي مر عبر الأراضي اليابانية.


كوريا الشمالية تطلق صاروخا باتجاه اليابان

 

تصريحات حول صاروخ كوريا الشمالية :

أفادت وسائل الإعلام المحلية بأن الصاروخ تحطم، وهي المرة الأولى التي يسقط فيها صاروخ تطلقه بيونغ يانغ على اليابان خلال 8 أعوام. كما طالبت اليابان والولايات المتحدة مجلس الأمن بالاجتماع بشكل طارئ في وقت لاحق الثلاثاء لبحث تطورات الموقف بعد الاجراء الذي اتخذته كوريا الشمالية..


صاروخ كوريا الشمالية
صاروخ كوريا الشمالية

وفي أول تعليق له عقب إطلاق الصاروخ، تعهد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأنه سيفعل ما في وسعه لحماية المواطنين. كما قال في تصريحات مقتضبة للصحفيين قبل دخوله اجتماعا طارئا في مكتبه في طوكيو “سنبذل قصارى جهدنا لحماية أرواح المواطنين“. ووصف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء يوشيهيد سوجا الاختبار الأخير بأنه تهديد “غير مسبوق“، مؤكدا أن اليابان ستتخذ “الخطوات المناسبة” ردا على ذلك.


نظام “جاي ألرت” :

وحذر نظام “جاي ألرت”، المصمم لتشغيل كل الأنظمة الإذاعية بغية إصدار تحذيرات للمواطنين في المنطقة وذلك لاتخاذ كافة الاحتياطات، لكن هيئة الإذاعة اليابانية أكدت عدم وقوع أي خسائر حتي الآن. ومن المرجح أن تتعامل اليابان مع الاختبار الأخير باعتباره تصعيدا خطيرا للتوتر بسبب مسار رحلة الصاروخ، وفقا لما ذكره يوجيتا ليماي التابعة مراسلة بى بى سى فى سول.


تصريحات البنتاغون :

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إن اختبار الثلاثاء لا يمثل تهديدا للولايات المتحدة، وإن الجيش يعمل لجمع مزيد من المعلومات الاستخبارية حول هذا الأمر. بينما حذر الرئيس الاميركي دونالد ترامب من ان بيونغ يانغ ستواجه “النار والغضب” اذا هددت الولايات المتحدة.

تصريحات البنتاغون
تصريحات البنتاغون

ويأتي إطلاق الصارخ الجديد، بعد إعلان بيونغيانغ تجربتها لما قالت إنه نوع جديد من الصواريخ الباليستية، التي يمكنها حمل رؤوس نووية من الحجم الكبير.


[ نبذة عن كوريا الشمالية ]

 

كوريا الشمالية هي دولة تقع في النصف الشمالي من شبه الجزيرة الكورية في شرق آسيا. عاصمتها وأكبر مدنها بيونغ يانغ.

حدود كوريا الشمالية :

يشكل نهرا الأمنوك و التومين الحدود الشمالية والشمالية الغربية مع الصين والجزء الشرقي من نهر تومين ويفصل بينها وبين روسيا أيضا في حدود قصيرة في أقصى الشمال الشرقي يصب بعدها في بحر اليابان الذي يحدها شرقا،

أما غربا فتطل مع الصين على خليج كوريا والبحر الأصفر، ويمتد في الجنوب شريط بري عازل يفصل بينها وبين النصف الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية الذي تشغله دولة كوريا الجنوبية على طول خط هدنة وقعت بينهما في 27 يوليو 1953 في خضم الحرب الباردة، ولا زال البلدان في حرب رسمية، ولم توقع معاهدة السلام أبداً. أنشأ الشريط ويشرف عليه كل من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والأمم المتحدة، لا يعترف البلدان بخط الهدنة كحدود دولية، إذ تدعي كلتا الحكومتين بأنها شرعية حكمها لكامل شبه الجزيرة الكورية.

حدود كوريا الشمالية
حدود كوريا الشمالية

تعقد كوريا الشمالية إنتخابات عامّة وتصف نفسها بأنها جمهورية و”دولة إشتراكية تعتمد على ذاتها, إلا أنها تعد دكتاتورية ووصفت بأنها شمولية وستالينية ، فالحكم عمليا بنظام الحزب الواحد، تحت حكم ما يسمى بالجبهة الموحدة، واسمها الكامل “الجبهة الديمقراطية لإعادة توحيد الوطن ” التي يسيطر عليها الحزب العمال الكوري بزعامة الرئيس الحالي كيم جونغ أون، ابن الرئيس الراحل كيم جونغ إل وحفيد الرئيس الأسبق كيم إل سونغ.

حكم الإمبراطورية الكورية :

كان كامل شبه الجزيرة الكورية تحت حكم الإمبراطورية الكورية التي إحتلتها اليابان بعد الحرب الروسية اليابانية عام 1905 التي انتهت بهزيمة روسيا القيصرية. وظلت شبه الجزيرة الكورية تحت السيطرة اليابانية حتى عقب الحرب العالمية الثانية 1945 وهزيمة اليابان، قام السوفييت وأميركيان بتقسيم كوريا إلى منطقتي احتلال، خضعت كوريا الشمالية لحكم الاتحاد السوفيتي في الوقت الذي خضعت فيه كوريا الجنوبية لحكم الولايات المتحدة الأمريكية. رفضت كوريا الشمالية الاشتراك في انتخابات الجنوب عام 1948 بإشراف الأمم المتحدة، الأمر الذي أدى إلى إنشاء حكومتين منفصلتين في الكوريتين المحتلتين. ادعت كلتا الكوريتين أحقيتها بملكية شبه الجزيرة الكورية ككل، الأمر الذي أدى إلى الحرب الكورية عام 1950. أنهت هدنة 1953 القتال؛ ومع ذلك لا زال البلدان في حرب رسمية، ولم توقع معاهدة السلام أبداً. في عام 1991 قبلت كلتا الدولتين في الأمم المتحدة. في 26 مايو 2009، انسحبت كوريا الشمالية من جانب واحد من الهدنة.


الجيش الشعبي الكوري :

الجيش الشعبي الكوري (الجيش الشعبي الكوري) هو اسم القوات المسلحة الجماعية للجيش الكوري الشمالي. لديها خمسة فروع: قوات البرية، القوات البحرية، القوات الجوية، قوة العمليات الخاصة، وقوة الصاروخ. وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية، كوريا الشمالية لديها رابع أكبر جيش في العالم، في الأفراد يقدر ب 1210000 فرد من العناصر المسلحة، مع حوالي 20٪ من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 17-54 في القوات المسلحة النظامية. وكانت كوريا الشمالية أعلى نسبة من الأفراد العسكريين نصيب الفرد من أي دولة في العالم، مع ما يقرب من جندي واحد النشر لكل المواطنين 25.

الجيش الشعبي الكوري
الجيش الشعبي الكوري

تم تصميم استراتيجية عسكرية للالإدراج من وكلاء والتخريب وراء خطوط العدو في زمن الحرب، مع الكثير من القوى في الجيش الشعبي الكوري المنتشرة على طول المنطقة المحصنة الكورية منزوعة السلاح. الجيش الشعبي الكوري وتعمل على كمية كبيرة جدا من المعدات، بما فيها 4060 دبابة وناقلة جنود مصفحة 2500، قطع المدفعية 17900، 11000 مدافع للدفاع الجوي وأنظمة الدفاع الجوي المحمولة بعض 10000 وصواريخ مضادة للدبابات موجهة في القوات البرية، ما لا يقل عن 915 سفينة في القوات البحرية و1748 طائرة في سلاح الجو، من الذي 478 من المقاتلين و180 من قاذفات القنابل.


أضخم أسطول غواصات :

كوريا الشمالية لديها أيضا أكبر أسطول الغواصات. والمعدات عبارة عن خليط من مركبات الحرب العالمية الثانية، وخمر الأسلحة الصغيرة، وانتشرت على نطاق واسع تكنولوجيا الحرب الباردة، وأكثر حداثة الأسلحة السوفياتية أو المنتجة محليا. تماشيا مع استراتيجيتها الحرب غير المتكافئة، وكوريا الشمالية وضعت أيضا مجموعة واسعة من تقنيات غير تقليدية، ومعدات، مثل أجهزة التشويش على نظام تحديد المواقع، خلسه، غواصات صغيرة وطوربيدات الإنسان، مجموعة واسعة من المواد الكيميائية والأسلحة البيولوجية، وأشعة الليزر المضادة للأفراد. ووفقا لمسؤول وسائل الاعلام الكورية الشمالية، والنفقات العسكرية لعام 2010 تصل إلى 15.8٪ من الموازنة العامة للدولة.

وكانت كوريا الشمالية نشط النووية والصواريخ البالستية برامج الأسلحة، وكانت خاضعة لقرارات الأمم المتحدة مجلس الأمن 1695 من تموز 2006، 1718 من أكتوبر 2006، و1874 من حزيران 2009، لتنفيذ كل من التجارب الصاروخية والنووية. كوريا الشمالية ربما تمتلك مواد انشطارية لمدة تصل إلى تسعة أسلحة نووية، ولديه القدرة على نشر الرؤوس النووية المتوسطة المدى للصواريخ البالستية ..


Update : 2017-11-03  | By: Walid

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.