ماتريكس219 | بوتين : 10 سنوات سجن لكل من يقوم بعملية قرصنة على مؤسسات الدولة

بوتين : 10 سنوات سجن لكل من يقوم بعملية قرصنة على مؤسسات الدولة

الكاتب: محمد غازي صوايفي

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخرا قانونا بشأن تامين البنية التحتية للمعلومات، و اللذي يهدف بالأساس إلى المزيد من توفير الحماية ضد هجمات قرصنة .


عملية “قرصنة” تساوي 10 سنوات سجن !!


وفقا للـ قانون الجديد ، يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى عشر سنوات لكل من قام بتطوير أو توزيع برمجيات ضارة ، و على عقوبة الأشغال الشاقة لمدة تتراوح بين ثلاث و خمس سنوات أو غرامة مالية تصل إلى مليون روبل روسي لكل من ضلع في عملية قرصنة أو محاولة الوصول غير المصرح به إلى المعلومات المخزنة على أجهزة الكمبيوتر في مؤسسات الدولة.

و سيدخل هذا القانون حيز التنفيذ في 1 يناير 2018.

 

قرصنة

قرصنة

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن حكومة بلاده لم ولن تشن هجمات إلكترونية بهدف التأثير في نتائج الانتخابات في أي دولة بل تكافح القرصنة داخل البلاد.

وأضاف بوتين، أثناء لقائه مع مدراء وسائل الإعلام الدولية، على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، أن قراصنة الإنترنت قد يشنون هجمات من أي دولة في العالم، مؤكدا أن الاتهمات بوقوف الحكومة الروسية وراء أعمال قرصنة استهدفت الولايات المتحدة أثناء الحملة الانتخابية والمخاوف من تأثير موسكو في نتائج الانتخابات في ألمانيا لا صحة لها.

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن القراصنة “الهاكرز” الذين تدخلوا في الانتخابات الأمريكية يمكن أن يكونوا من أي مكان، بما في ذلك الولايات المتحدة نفسها.

وأضاف بوتين في تصريح لقناة “إن بي سي” الأمريكية، إن “الهاكرز يمكن أن يكونوا بأي مكان، سواء في روسيا أو آسيا وحتى في أمريكا أو أمريكا اللاتينية”، بحسب ما نقلته عنه وكالة “سبوتنيك” الروسية

 

و يجدر بالذكر هنا ، أنه على مدى الأشهر القليلة الماضية، ازداد عدد الهجمات الالكترونية إلى حد كبير جدا في روسيا و خاصة على المؤسسات الحكومية ، وهذا ما استوجب من السلطات سن مثل هذه القوانين الجديدة .


شاهد أيضا:

شارك بكتابة تعليق

مٌدونة ماتريكس219 القديمة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد