ماتريكس219 | هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية تُطلق تصنيف لشركات الاتصال

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية تُطلق تصنيف لشركات الاتصال

الكاتب: Hamza Kaddouri

أطلقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية مؤشر تصنيف مُقدمي خدمات الاتصالات من حيث الشكاوى المُصعّدة للهيئة من المشتركين ضد مقدمي الخدمة، حيث يعرض المؤشر بيانات الشكاوي التي استقبلتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات من المشتركين عبر نظامها الإلكتروني.


هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات


هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

واستقبلت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أكبر نسبة من الشكاوي ضد شركة اتحاد اتصالات (موبايلي)، وهو ما جعلها في المرتبة الأولى من ناحية عدد الشكاوي لمُقدّم خدمة الاتصال الصوتية المُتنقّلة. أما شركة زين، فسُجّلت ضدّها أكبر نسبة شكاوي في خدمة الإنترنت المُتنقّل. وتُعتبر شركة الاتصالات السعودية STC الأكثر شكوى من ناحية خدمة الاتصالات الصوتية الثابتة. في حين استقبلت الهيئة الكثير من الشكاوي ضد خدمة الإنترنت الثابت المُقدّمة من شركة اتحاد عذيب (جو) Go، لتكون بذلك الأولى على صعيد الأكثر شكوى.

ومن ناحية الأقل شكوى، كانت شركة موبايلي الأقل على صعيد تقديم خدمة الإنترنت الثابت. أما ومن ناحية مُقدّمي خدمة الإنترنت المُتنقّل، فلم تستلم الهيئة الكثير من الشكاوي، فشركة ليبرا Lebra مثلًا، لم تُسجّل ضدّها أية شكوى. كما أن نفس الشركة، على صعيد الاتصال المُتنقّلة الصوتية حصدت أقل عدد شكاوي أيضًا.

واستلمت هيئة الاتصالات وتقنيه المعلومات 16272 شكوى خلال الربع الأول من 2017، كان ثُلثيها تقريبًا ضد مزوّدي خدمة الاتصالات المُتنقّلة، فيما تقاسمت بقيّة التصنيفات الشكاوي بالتساوي تقريبًا.

وذكرت هيئة الاتصالات وتقنيه المعلومات أنها تهدف من إصدار مؤشر تصنيف مقدمي خدمات الاتصالات، من حيث الشكاوى المصعدة للهيئة، إلى تقديم معلومات للمشتركين عن أداء مقدمي خدمات الاتصالات في حل شكاوى عملائهم؛ ليتمكن المشتركين من اختيار مقدم الخدمة المناسب، بالإضافة إلى تعزيز الشفافية والتنافسية بين مقدمي خدمات الاتصالات لتطوير الخدمات، والاهتمام بشكاوى عملائهم. يذكر أن هذا المؤشر سيصدر بشكل دوري، كل ربع سنة.


شاهد أيضا:

شارك بكتابة تعليق

مٌدونة ماتريكس219 القديمة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد