Matrix219 Home | مراحل تطور اختراع الحاسوب وما هي أهمية الكمبيوتر في حياتنا
الكترونيات

مراحل تطور اختراع الحاسوب وما هي أهمية الكمبيوتر في حياتنا

مراحل تطور اختراع الحاسوب

في أيامنا هذه نلاحظ انتشار الحواسيب بكم هائل في جميع المجالات والأماكن، فلم يعد هنالك بيت يخلو من وجود جهاز حاسوب واحد على الأقل فيه، كما أن المصانع والشركات والمدارس والجامعات أصبحت تعتمد في أعمالها على جهاز الحاسوب بشكل كبير، لكن يظل هنالك تساؤل يدور في الأذهان مراحل تطور اختراع الحاسوب .


من هو اول من اخترع الحاسوب :


لمعت فكرة إختراع آلة جديدة تكون بديلاً للجداول الحسابية الورقية الضخمة في رأس تشارلز بابيج وهو عالم رياضي وفيلسوف ومخترع ومهندس ميكانيكي بريطاني الذي بدأ مفهومَ الحاسوب القابل للبرمجة، درس في جامعة كمبردج وهو صمم أول حاسبة وأسماها مكنة الفروق “Difference Engine”.

 وعلى الرغم من أنها لم تستخدم إلا أن فكرتها كانت أساس اختراع الحاسوب نال منحة من الحكومة من أجل تطوير تصميمه، وقد أنفق تلك المنحة مع جزء من ثروته ونجح باختراع آلة أفضل تضارع الحاسبات الحديثة لكنه توفي دون إكمال آلتيه يعتبر بابيج بمثابة مخترع الحاسوب الميكانيكي.

في عام 1944 ظهر جهاز يدعى “هارفرد مارك 1” والذي كان من إختراع عالم الرياضيات الأمريكي “هوارد إيكن”، وكان هذا الجهاز قد بلغ من الوزن ما يقارب 35 طن وكان يحتوي على 800 خيط سلكي، وكان يتمتع بما يكفي من الدقة في إجراء العمليات الحسابية وصولاً إلى المنزلة 23 بعد الفاصلة العشرية، وكان هذا الاختراع بداية سلسلة من الاختراعات الناجحة لهوارد إيكن الذي تمكن في ما بعد من اختراع هارفرد مارك 2، وهارفرد مارك 3، لكن الاختراع الأكثر تطوراً كان هارفرد مارك 4 والذي كانت جميع مكوناته إلكترونية.


أهمية الكمبيوتر :


مراحل تطور اختراع الحاسوب

  1. للكمبيوتر أهمية كبيرة في مجال التعليم سواء في المدارس أو الجامعات أو المعاهد أو المراكز العلمية، حيثُ يستخدم في عمل البحوث والتقارير وجمع المعلومات وتخزين البيانات والعلامات.
  2. يستخدم الكمبيوتر كوسيلة للتصفح والتواصل الاجتماعي ومعرفة الأخبار الخاصة بدول العالم أجمع من خلال شبكة الإنترنت.
  3. يستخدم في المطارات، وشركات السياحة والسفر، ومكاتب النقليات لعمل الحجوزات، ومواعيد الرحلات، وقوائم المسافرين.
  4. يستخدم في المشافي والعيادات والمراكز الصحية لحجز المواعيد، وعمل ملفات المراجعين، ويمكن كذلك استخدامه في إجراء العمليات الجراحية.
  5. يقوم المهندسين باستخدام الحاسوب لعمل التصاميم والمخططات والبرمجة بكافة أنواعها.
  6. يستخدم في شركات الاتصالات و الإنترنت لعمل قوائم الأسماء و الكشوفات.

مراحل تطور اختراع الحاسوب :


مراحل تطور اختراع الحاسوب

مراحل تطور اختراع الحاسوب مرت بالعديد من الأجيال حيث كانت أجهزة الحاسوب قديما كبيرة الحجم وتأخذ الكثير من الطاقة لتشغيلها لنأخذ نظره سريعة علي مراحل تطور اختراع الحاسوب :

  •  الجيل الأول 1950 – 1959:

 كانت كمبيوترات هذا الجيل تستخدم الأقراص الممغنطة، والصمامات الإلكترونية المفرغة والتي هي عبارة عن أنابيب زجاجية تتحكم بإيقاف وتمرير التيار الكهربائي، لكن هذه الصمامات كانت كبيرة، وتستهلك قدراً كبيراً من الكهرباء بالإضافة إلى أنها بطيئة.

  • الجيل الثاني 1959 – 1964:

حيث تم استبدال الصمامات الإلكترونية بالترانزستور والذي يقوم بنفس الدور إلا أنه يسمح بمرور التيار الكهربائي باتجاه معين وإيقافه باتجاه آخر، وساعد اختراع الترانزستور بتطور الكمبيوتر بشكل كبير حيث أنه يشغل حيزاً أصغر ويستهلك طاقة أقل بالإضافة إلى أنه سريع، كما أن الحرارة المنبعثة منه أقل بكثير من الصمامات الإلكترونية.

  • الجيل الثالث 1964 – 1972:

 حيث تمت العديد من التطورات على اللوحات الإلكترونية حيث ساعد ذلك على ظهور أجهزة الكمبيوتر الصغيرة، كما ظهرت أيضاً أنظمة التشغيل. وقد شهد هذا الجيل استعمال الدوائر الكهربائية المصنعة من السيلكون، حيث تتكون هذه الدوائر من العديد من الأجزاء المترابطة معاً بشكل معين كالمكثفات، والترانزستورات، والموسعات، والمقاومات، وعناصر كهربائية أخرى متعددة.

  • الجيل الرابع 1972 – لغاية الآن:

حيث شهدت أجهزة الكمبيوتر تطوراً هائلاً بظهور الشرائح الإلكترونية Chipset مما أدى لاحقاً لاختراع أجهزة الكمبيوتر المحمولة. يتميز بذكاء كبير، وأحجام صغيرة، وإمكانية استعمال في العديد من التطبيقات، والعديد من المميزات الأخرى.


اقرأ أيضا تدوينات عن الكمبيوتر :



Update : 2017-11-08 | By: iCoN

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.