Matrix219 Home | رزقك على الله.. فأجعل سعيك لتحقيق أهدافك ولا تيأس!! فالفرج قريب..
أفكار ضد الرصاص

رزقك على الله.. فأجعل سعيك لتحقيق أهدافك ولا تيأس!! فالفرج قريب..

رزقك على الله يا عبد الله ، ليس على أحد ولا يوجد أحد يستطيع أن يمنع عنك رزقك أو أن يقطع عنك معونة أرسلها الله لك ، فتأكد أن الله سبحانه وتعالى هو القادر على كل شيء ، ولا شيء ولا بشر يستطيع أن يقف أمامك والله معك ، فلا تيأس .


رزقك على الله فلا تتوكل على أحد غير الله :


 

رزقك على الله وليس على أحد ، وإذا كنت تعمل في مكان ما ، أو يأتيك رزق من مكان ما ، فتأكد أن الله سبحانه وتعالى هو الذي رزقك وليس أحد ، فهذا المكان الذي تعمل فيه هو سبب من أسباب الرزق ، وعملك في هذا المكان هو سعيك ، وفي النهاية الله سبحانه وتعالى هو مسبب الأسباب .

ولكن الناس ينظرون إلي مسألة الرزق بشكل مختلف تماماً ، ويتواكلون على البشر ، وكأنهم هم من يرزقون وليس الله ، ولو أنك تأملت كل شيء ، سوف تجد أن الرزاق الوحيد هو الله ، وكل من هم حولك ، تسخير من الله عز وجل لك ، ليرسل لك رزقك ، ولكنك إذا سعيت أكثر سوف يرسل الله لك أسباب أكثر للرزق ، ولكل مجتهد نصيب ، وعلى قدر جهدك وإجتهادك على قدر الرزق الذي يرسله الله لك ، فلا تيأس وأسعى أكثر تحصل على المزيد .


تأكد أن  الجنة في الآخرة للمجتهدون في العبادة والرزق الوفير للمجتهدون في السعي :


 

يظن الناس أن الله يرزق بغير حساب وبدون سعي ، هذا خطأ شائع ، فبدون سعي ، الله يرزقك ، ولكن ليس بالقدر الذي يرزق به العبد الذي يسعى ، فالله يرزقك الهواء والماء ، ويرزقك الصحة والعافية ، ويرزقك ضربات قلب منتظمة ، ويرزقك الشمس التي تجعل الدفئ حولك وتقيك من بعض الأمراض ، وإذا جلس الإنسان بورقة وقلم ليكتب الأرزاق التي يرزقها الله له لن يستطيع أن يحصرها ، “وإن تعدوا نعمة الله لن تحصوها” .

فتأكد أن رزقك على الله ، وليس معنى أنك مجتهد في العبادة أن يرسل الله لك الرزق بدون سعي ، سوف يرزقك الله بلا شك ، ولكن ليس بالقدر الذي يجعلك ترضى عن الله إلا من رحم الله نعم !! هناك من يسخطون من قلة الرزق وإذا بحثنا عنهم سوف نجدهم متواكلين  ومجرد مجتهدين في العبادة ، فالمجتهد في العبادة بلا شك سوف يكون جزاءه عظيم في الآخرة ، ولكن المجتهد في السعي حتى إذا كان كافر فله الرزق الوفير في أي شيء يسعى إليه.


رزقك على الله فلا تيأس ، رزقك الوفير مرتبط بسعيك ، فخذ بالأسباب ، فليس كل من يذاكر ينجح ، هناك من ينجح نجاح عادي وهناك من ينجح بتفوق ، فلا تكن إنسان عادي ينتظر الناس كي ترمي له الفتات ، وأسعى من أجل رزقك ، فالله يرزق من يشاء بغير حساب ، فتأمل خطواتك واسعى من أجل تحقيق أهدافك ، سوف تصل بلا شك.


Update : 2017-11-06 | By: iCoN.

وسوم