Matrix219 Home | التشفير »»» ماهي أنواعه و ماهو الغرض من إستعماله ؟
أمن المعلومات توعية أمنية

التشفير »»» ماهي أنواعه و ماهو الغرض من إستعماله ؟

التشفير

التشفير هو ببساطة علم تغيير محتوى رسالة نصية بطريقة سرية بإستخدام الرموز و الأرقام لإخفاء محتواها الأصلي ، ويعود أصل هذ ا التقنية إلى عهد ملك الروم يوليوس قيصر في الفترة االمتراوحة بين 58 ق.م حتى 51 ق.م  و هو ما يعبر عنه اليوم ب شفرة قيصر .


ما هو التشفير عند قيصر ؟


عملية التشفير في ذلك الوقت كانت تقوم على أساس تغيير الحرف الأصلي إلى حرف آخر بإستخدام خوارزمية الحرف زائد ثلاثة .

و كمثال على ذلك نأخذ رقم 3 كمفتاح للتشفير :

لدينا كلمة أحمد ، لكي نشفر هذه الكلمة يجب علينا تغيير كل حرف منها إلى ثالث حرف بعد الأصلي ، فتكون العملية بهذا الشكل :

أ + 3 = ث

ح + 3 = ذ

م + 3 = و

د + 3 = ز

لتصبح كلمة أحمد = ثذوز بعد التشفير .

و لمزيد توضيح هذه العملية ، إليكم هذا الفيديو :



متطلّبات تقنية التشفير :


تتطلب هذه العملية ثلاث عوامل أساسية تكون شرطا أساسيا في نجاحها :

1 –  النص الذي يرمز له ب P و مجموع الحروف الموجودة بالنص و اللتي نرمز لها ب Σ .

2 –  محتوى النص بعد التشفير و نرمز له ب C .

3 –  المفتاح السري الذي يفك النص المشفر و يكون رمزه K .

و بالعودة إلى مثالنا فإن :

أحمد = P

PΣ = 4

تدهر =C

K = 3

و يمكنكم تشفير كلماتكم بإستخدام الأداة الموجودة في هذا الموقع :

[ http://www.xarg.org/tools/caesar-cipher ]


أنواع التشفير الحالية :


تزامنا مع التطور الذي تعرفه البشرية ، فإن عملية التشفيـر تطورت و أصبح إستخدامها حاليا  في تأمين المعلومات و البيانات على شبكة الأنترنت .

و في هذا السياق نذكر نوعين من التشفير المستعمل و هما:

1- التشفير المتناظر أو التقليدي Symmetric cryptography :  و هو كتشفير قيصر إذ أنه  يستخدم فيه مفتاح واحد لعملية التشفيـر وفكه  للمعلومات. ويعتمد هذا النوع بالأخص على سرية المفتاح المستخدَم ، حيث أن الشخص الذي يملك المفتاح بإمكانه فك التشفير وقراءة المحتوى الأصلي للنص .

لهذا توجب على باعث الرسالة إيجاد طريقة مؤمنة لإيصال المفتاح إلى المتلقي خاصة و أن شبكة  الأنترنت تضم العديد من القراصنة اللذين يسعون إلى الحصول على المعلومات بشتى الطرق .


التشفير المتناظر أو التقليدي


2- تشفير المفتاح العام Asymmetric cryptography : يعتمد هذا النوع على وجود مفتاحين وهما المفتاح العام (Public key) و المفتاح الخاص (Private key) ،حيث أن المفتاح العام هو لتشفير الرسائل والمفتاح الخاص لفك شيفرة الرسائل.

لهذا توجب على باعث الرسالة إيجاد طريقة مؤمنة لإيصال المفتاح إلى المتلقي خاصة و أن شبكة  الأنترنت تضم العديد من القراصنة اللذين يسعون إلى الحصول على المعلومات بشتى الطرق .

نأخذ مثالا على ذلك :

إذا أراد أحمد إرسال رسالة مشفرة إلى محمد فإنه يتوجب على أحمد الحصول على المفتاح العام لمحمد ليشفر تلك الرسالة ، و عند إستقبالها من طرف محمد يقوم بفك شيفرتها بواسطة مفتاحه الخاص .


تشفير المفتاح العام


من أمثلة على أنظمة تشفير المفتاح العام : RSA ,PGP, DSA ,Elgamal ,Deffie-Hellman


المزايا و العيوب :


التشفيـر التقليدي أسرع بكثير باستعمال أنظمة الكمبيوتر الحديثة، ولكنه يستخدم مفتاح واحد فقط. فهو متعرض أكثر للقرصنة .

أما تشفير المفتاح العام فيستخدم مفتاحين في عملية التشفير و فك التشفيـر، وهو أقوى وأقل عرضة لل اختراق، ولكنه أبطأ من التشفير التقليدي .

ونتيجة لهذا أصبحت الأنظمة الحديثة تستخدم كلا الطريقتين حيث أنها تستخدم الطريقة التقليدية للتشفير و توظف طريقة تشفير المفتاح العام لتبادل المفتاح السري الواحد بين الأطراف المتراسلة.


شاهد أيضا :


مع تحيات فريق عمل ماتريكس219


تعليقات 4

انقر هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.