ماتريكس219 | Guerrilla Marketing ومفهوم التسويق الابداعي

Guerrilla Marketing ومفهوم التسويق الابداعي

الكاتب: Matrix219

Guerrilla Marketing أو التسويق الابداعي هو عبارة عن استراتيجية إعلانية ترتكز على تكتيكات تسويقية منخفضة التكاليف وغير مألوفة للحصول على نتائج كبيرة. حيث أن التسويق الابداعي والذي يعد من أهم الطرق الفعالة لتسويق منتجات وخدمات الشركات وخصوصا الصغيرة منها.


تم استخدام هذا المصطلح لأول مرة من قِبل Conrad Levinson عام 1984 من خلال كتابه Guerrilla Marketing والذي بيع منه حتى الآن أكثر من ٢١ مليون نسخة. وقام فيه بطرح المصطلح التسويقي الجديد Guerrilla Marketing.

ليفنسون له تاريخ طويل في مجال التسويق فهو نائب مدير شركة J. Walter Thompson، وهي واحدة من أكبر شركان الدعاية و الإعلان في الولايات المتحدة، ومدير التطوير و الإبداع في Leo Burnett Advertising، بالإضافة للعديد من الكتب والمقالات المختصة في مجال التسويق.

جاء في كتابه:  الهدف من الغوريلا ماركتينج هو استخدام طرق غير مسبوقة للاعلان من خلال ميزانية محدودة. ففي هذه الفترة كانت الإعلانات التقليدية مثل الراديو، التلفزيون والمطبوعات في ازدهار كبير ولكن بدأ المسهلكون بالشعور بالملل من هذه الإعلانات. فاقترح ليفنسون أن تكون الحملات الإعلانية مثيرة، صادمة وذكية جداً بحيث تخلق ضجة بين المستهلكين.


ماهو المقصود بـ Guerrilla Marketing :

مصطلح Guerrilla Marketing تم استلهامه من حرب العصابات أو guerrilla warfare التي يتم فيها استخدام استراتيجيات قتالية  صغيرة وغير تقليدية من قبل أشخاص مسلحين ضمن منطقة أو معركة حامية الوطيس.

[ أصل هذه الكلمة اسباني حيث تعني كلمة guerra الحرب أما كلمة guerrilla فتعني الحرب الصغيرة ]

وتتضمن هذه التكتيكات الكمائن وعمليات التخريب والغارات واستخدام عنصر المفاجأة، تماماً كحرب العصابات يستخدم Guerrilla Marketing نفس التكتيكات في حملاته التسويقية.


“يمكنني وصف روح الغوريلا ماركيتنغ على أنها تحقيق الأهداف المألوفة مثل الربح والاستمتاع من خلال استخدام طرق غير تقليدية كالطاقة الجسدية بدلا من النقود”. Conrad Levinson


يعتمد هذا النمط من التسويق بقوة على استراتيجيات غير عادية فهو يعتمد غالبآ على مفاجأة العميل وترك انطباع لديه صعب النسيان بالإضافة لخلق ضجة إعلامية كبيرة.

Guerrilla Marketing

ويعتبر هذا النوع من التسويق الابداعي Guerrilla Marketing مناسباً  للشركات الصغيرة التي عادة ماتكون بحاجة للوصول لجمهور عريض دون إفلاس حسابها البنكي حيث أنه يعطي هذه الشركات الصغيرة تفوقا مميزا عن الشركات الكبيرة.

كما ويستعمل أيضاً من قبل الشركات الكبيرة كحملة مساعدة تكمل الحملة الكبيرة على قنوات التسويق الأساسية. وأحياناً من بعض الأفراد كطريقة للحصول على عمل أو وظيفة.


مخاطر الـ Guerrilla Marketing :

يعود السبب الرئيسي لنجاح التسويق غير التقليدي إلى فعاليته الكبيرة في كسر قواعد الإعلان، ولكن يجب الانتباه إلى الكيفية والاستراتيجية التي سيتم تطبيقها حيث يمكن أن تؤثر هذه الأساليب بشكل سلبي على الشركات الكبيرة. ففي بعض الأحيان يمكن أن ينقلب السحر على الساحر ويصبح الغوريلا ماركيتينغ كابوس مرعب للعلاقات العامة لهذه الشركة.

كما حدث لأحدي الشركات الأمريكية الكبرى ” Turner Broadcasting ” في ٢٠٠٧ عندما قامت بوضع اعلانات تضيء في الليل فقط بطريقة معينة فظنها سكان مدينة بوسطن أنها قنابل موقوتة مما أحدثت فوضى عارمة في المدينة وتكبدت الشركة خسائر كبيرة من وراء هذه الحادثة 🙂

أما بالنسبة للشركات الصغيرة فإنها لن تواجه مثل هذه المخاطر حيث سيعتبرها الجمهور مجرد عرض فاشل من أحد الشركات المجهولة ولن يعيروها اهتماما كبيرا.


أساسيات الـ Guerrilla Marketing :

  1. يقوم التسويق الإبداعي بالأساس على خدمة الشركات الصغيرة .
  2. الاعتماد في التسويق على علم النفس أكثر من الاعتماد على الخبرة و الرأي.
  3. التنسيق مع الأعمال الأخرى بدلاً من التنافس معها دون جدوى .
  4. الإنتباه إلى عدد العلاقات الجديدة التى يكتسبها المسوق كل شهر.
  5. تركيز الإهتمام على العملاء الحاليين وزيادة التعامل معهم أكثر من الإهتمام بكسب عملاء جدد .
  6. إستهداف الأفراد والمجموعات الصغيرة .
  7. كسب ثقة الفرد بدلاً من محاولة البيع فقط .
  8. الإلتزام بالحملة وأساليب التسويق الفعال طوال الوقت .
  9. دمج الطرق التسويقية المبتكرة في نفس الحملة .
  10. وضع معيار للجودة و التركيز على منتج واحد فقط بدلا من تشتيت الجهد والانتباه على أكثر من منتج وخدمة .
  11. مقياس النجاح هو حجم المكاسب و ليس المبيعات .

أمثلة لـ Guerrilla Marketing :

قامت شركة كوكاكولا في شهر يناير من عام 2010  باطلاق فيديو يدعى Happiness Machine. ونشاهد في الفيديو آلة لتوزيع المياه الغازية تقدم أكثر بكثير من مجرد علب الشراب. وتم تصوير الفيلم في جامعة سانت جونز في كوينز بنيو يورك باستخدام 5 كاميرات مخفية. وكان رد فعل الطلاب عفوياً جداً.

وأصبح الفيديو ذي شعبية كبيرة عندما طرح على اليوتيوب حيث بلغة المشاهدات أكثر من 7 مليون مشاهدة كما حصد جائزة CLIO Gold Interactive Award. وبعد رؤية النتائج الممتازة لهذا الفيديو، قررت شركة كوكاكولا متابعة الحملة التسويقية من خلال اطلاق عدة فيديوهات لها نفس الطابع.

 


شاهد أيضا:

شارك بكتابة تعليق

مٌدونة ماتريكس219 القديمة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد