الأسرة والمجتمع

أفكار البنات الذكية لإصطياد عريس عنده شقة وعربية !!

أفكار البنات

أفكار البنات في الزمن اللي إحنا فيه متعددة ومختلفة علشان تصتاد عريس جاهز وعنده شقة وعربية ، والله يبارك بقى في المسلسلات والأفلام اللي ما شاء الله ، عملوا غذاء خاطئ للبنات عن موضوع الجواز وشحنوهم بأفكار غلط تتنافى مع الدين ، ولكن ما شاء الله على بناتنا ، شغالين الله ينور في إبتكار أفكار علشان يصتادوا العريس .


أفكار البنات علشان تصطاد عريس بتيجي منين :


أفكار البنات حالياً بتيجي من مصادر كثيرة ، والمصادر دي معظمها غلط ، فنلاقي البنت كل فكرتها عن صيد العريس إنها تجيبه بالإغراء وباللبس وبطريقة الكلام ، عرفت الحاجات دي منين ؟؟؟ من الافلام والمسلسلات التركي والمصري ومن تجارب صديقات السوء ومن العادات والتقاليد عند البنات اللي إتربوا تربية عادية مافيهاش عيب وحرام ، فنلاقي للأسف مهازل وبنت لابسه لبس لا يليق لبنت مسلمة أو بنت عربية .


أفكار البنات لإصطياد عريس بتم إزاي؟


أفكار البنات
الشقة الجاهزة ، مش دليل على الراحلة بعد الجواز

أفكار البنات الشيطانية تتلخص ف إنهم بيعملوا كل حاجة غلط وحرام من أجل الوصول للهدف إللي هو العريس الجاهز اللي عنده شقة سوبر لوكس وعربية ، ومعندهاش مانع المكان اللي هي تصتاده منه إيه؟! ، فرح بقى ، طهور ، كتب كتاب ، عيد ميلاد ، جامعة بقى ، هو في طب وهي في زراعة ، مش مهم المهم إنه غني وجاهز وعنده شقة وعربية ، المهم إنها تعلقه وتجيب رجليه ، وطبعاً بتبقى عدت كل حدود اللياقة والأدب والحياء .

أفكار البنات للأسف بتختلف من بنت للتانية ، في اللي بيتجيبه بالإغراء وفي اللي بتجيبه إنها مش عايزه تكلمه وتقلانة عليه ، وهي من جواها هتموت عليه ، وفي اللي بتجيبه بنظراتها ولبسها الملفت في أي مناسبة ، وفي الأخر بيجي علشان هو عايز كده وهيتعب في الآخر بعد ما يشرب اللي هو كمان كان بيدور عليه .


أفكار البنات مقارنة بأفكار الشباب :


أفكار البنات إذا كانت شيطانية فأفكار الشباب أكثر ، لإنه ببساطة بيبقى شايف نفسه الواد الحبيب الجامد الجان اللي يقدر يجيب أي بنت على “بوزها” ولكن الطيور على أشكالها تقع ، اللي دور على الجمال المزيف واللبس الملفت والجسم السكسي ، وساب الأخلاق والدين فعلاً يستاهل اللي هو خادها دي .

ولو جينا دورنا جوه البنت دي أو عن البنت دي هتلاقي تربيتها عادية جداً ، والعيب والحرام مش موجود تقريباً  عندها، والدين عندها قشور ، وده اللي للأسف بيطلعلنا أجيال “بتسب الدين” مافيش قيم مافيش أخلاق مافيش غير قلة أدب ، واللي متربي فيهم للأسف قشور من الأدب والأخلاق ، وهكذا أجيال ورا أجيال .


أخيراً يا جدعان نعقل ونفهم الفولة :


الفولة إن أفكار البنات مهما كانت ، فبرضه الشاب بيدور على ده ، واللي بيدور على ده ببساطة عايز كده ، فالطيور على أشكالها تقع زي ما قولنا في أول التدوينة ، ولكن إحنا كده دورنا إننا بنتفرج سايبين الأخلاق ضايعة في كل مكان في المدارس والجامعات ، سايبين البنات والشباب يحبوا في بعض ويقابلوا بعض ويحضنوا ويبوسوا بعض ، والبنت اللي تغلط مع واحد وتلبسها لواحد تاني ، وتختلط الانساب والدنيا تبقى بظرميت الحقيقة .

لازم نوعي البنت إن الأفكار دي عمرها ماهتجيبلك عريس محترم يصونك ، ولا هتجيبلك السعادة الأبدية اللي إنتي بتحلمي بيها ، إنتي مجرد بتضيعي من عمرك شوية سنين وفي الأخر يا هتتطلقي يا هتعيشي تعيسه طول عمرك.

وكذلك الشاب إبن الحلال ، لو كانت تربيته كده ، فإحنا لازم ما ننتقدش وبس ، لازم نبين الصورة صح وبشكل قوي وبشكل مبسط ، إننا نعرفه هدفه من الحياة ، الهدف من الجواز ، الهدف من الحلال ، الهدف من إنك تمشي فعلاً بما يرضي الله ، أنك تكون قدوة لأولادك ، حاجات كثيرة ، ومش عايزين بايظ يتجوز بايظة يطلعولنا أجيال بايظة تطلع عينينا وتكون مستهلكة مش منتجة ، وهكذا…لف وأرجع تاني .


إزاي نختار شريك الحياة ؟؟


من أهداف موقع ماتريكس 219 ، التنمية البشرية ، ونسعى دائماً للوصول إلي الهدف الأسمى من أي موضوع ، إننا نطرح المشكلة ومعاها الحل ، فعلشان كده إحنا بنوجه رسالة لكل بنت ، إن اللي بيطلب العفة في الجواز لازم يكون هو تقي أولاً ويدعي ربنا إن ربنا يوفقه لحلاله ، اللي يسعده ويهنيه .


ندعوكي لمشاهدة هذا الفيديو للدكتور أحمد عمارة بعنوان : اختيار شريك الحياة :


المصدر : Youtube


أفكار البنات تحتاج إلي تغير ، تحتاج البنت للتربية ، تحتاج لتغير منهج حياتها بالكامل ، تحتاج حاجات كثيرة ، ودورنا مش إننا ننتقدها وبس ، إحنا عايزين الخير ليها ، وللأمة العربية بشكل عام  ، وإذا كانت التجارب والخبرات السابقة بتقول إن أغلب حالات الطلاق والقضايا اللي في المحاكم سببها سوء الإختيار والخداع ، فنتعلم بقى علشان مش كل شوية قلوبنا توجعنا على أولادنا وأولاد الناس اللي بيتبهدلوا والمستفيد من ده شيطان بيخرب وأعداء وطن شايفين أجيال منتهية الصلاحية الأخلاقية والعلمية والدينية ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وسوم

أحمد محمد عبد المنعم

أحمد محمد عبد المنعم , شاب مصري , يعشق التدوين بكل أشكاله وخاصة التدوين الإجتماعي الذي يهدف إلي الإرتقاء بالأسرة إلي بر الحب والسعادة والأمان .

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق

اترك رد