الهندسة الاجتماعية

الدولار الأسود »»» الطريق إلى الوهم و الثراء السريع

الدولار الأسود

الدولار الأسود , تلك العملة الجديدة المطلية بماده شمعيه سوداء, وكانت سببآ في وقوع مئات الضحايا في فخ النصب والإحتيال.


ظهرت في هذه السنوات الأخيرة طريقة جديدة و مبتكرة للحصول على المال الذي يعتبر منذ قديم الزمان من أهم ركائز العيش و مقوماتها . و في هذا الإطار نقدم لكم اليوم لمحة بسيطة عن هذا الموضوع اللذي لم تتناوله الكثير من منتدياتنا العربية وربما أن الكثير منكم لا يعرفونه .


ماهو الدولار الأسود :


الدولار الأسود : تعريفه


هو عبارة عن ورقة نقدية من فئة الدولار الأمريكي ، مطلية بمادة شمعية سوداء لا تزال إلا بمحلول كيميائي معين . و كانت تستخدم هذه الطريقة من قبل تجار المخدرات و الأسلحة و العملات لتنفيذ مهام غير شرعية ، و أصبحت اليوم محتكرة من قبل أفارقة مهاجرين غير قانونيين ، نزحوا من دول افريقية مثل النيجر و تشاد و مالي و العديد من الدول الأخرى ، ليتخذوا من شمال إفريقيا عامة و دول الخليج خاصة مواطن إستغلال و نهب لهم .


 زعيم مافيا الدولار الأسود :


زعيم مافيا الدولار الأسود

هو المسمى Koagne Donatien و هو كامروني الجنسية ، أشتهر بلقب ” مضاعف الدولارات ” و ” زعيم الدولار الأسود ” ، وكانت مهنته التحايل بإستخدام الدولار الأسود ، و من أشهر العمليات اللتي قام بها إستولاءه على ما يقارب 2,5 مليون دولار من أحد كوادر الدولة في النظام اليمني بتعلة أنه سوف يضاعف له المبلغ إلى 9 مليون دولار . ألقي عليه القبض في نايروبي عاصمة كينيا عند مغادرته لليمن و كان ذلك سنة 1995 .


قصة التحايل بإستعمال الدولار الأسود ؟


الكثير منكم قد إلتقى بالعديد من الأفارقة الذين ليست لديهم إقامات شرعية ، و معظمهم يكون في حالة فقر و جوع و يأخذون من الأماكن المهجورة و البعيدة عن أعين الناس . مأوى لهم .


وهنا أروي لكم قصة رجل أعمال في إحدى الدول العربية إستعطفاه شابان إفريقيان أن يقدم لهما بعض المال من أجل شراء وجبة غذاء ، و من شدة كرم هذا الرجل فقد مكنهما من مبلغ محترم يفيهم إحتياجاتهم لأكثر من ثلاث أيام.

ولكن و في نفس الوقت ، كانا هاذين الأخيرين يتربصان الفرصة للإيقاع به ، إذ أنهما تفطنا إلى ثراءه وهو بحسب وجهة نظرهم “عميل جيد” ، فرجعا إليه و قال أحدهم له بأنه سيصبح أكثر ثراء من ذي قبل لشدة كرمه معهم ، فأستغرب الرجل وأستفسره عن السبيل إلى ذلك من شدة الطمع الذي يجول في نفسه .

فرد عليه بأنه كان من عائلة غنية جدا و ذو مكانة مرموقة في مجتمعه ، إلا أن ظروف الحرب اللتي وقعت في بلاده و التي أتت على الأخضر و اليابس قد حالت دون بقاءه هناك هو و أخوه الذي برفقته حاليا ، و شاءت الأقدار أن يكونا هنا ، و أنهما الٱن يمتلكان مبلغا طائلا من المال و لكنه يحتاج إلى طريقة معينة لإستعماله هنا و سيكون لك نصيب جيد منه إن ساعدتنا .

وافق الرجل على الفور، و من ثم قاما بإصطحابه إلى المكان اللذان يقيمان فيه و جلبا له حقييبة من النوع الكبير ممتلأة بالأوراق السوداء ، و التي في الحقيقة هي عبارة عن دولارات حقيقية من الأعلى والبقية هي أوراق مالية مزيفة، و طلبا منه أن يختار أوراقا منها ، فقام بذلك ، ومن ثم قام أحدهم بوضع محلول كيميائي على هذه الأوراق السوداء فأصبحت دولارات !!!


عملية غسيل الدولار الأسود :



و سألاه أن يذهب إلى أقرب بنك ليقوم بعملية صرفهم ليتأكد أنها دولارات حقيقية ، فما كان من رجل الأعمال إلا أن يلبي نداء طمعه و قد إستيقن من بعد الخروج من المؤسسة المصرفية إلى أنهما كانا صادقين القول .

و من هنا ، أصبح رجل الأعمال هو الذي يطالبهما بتحويل ما في الحقيبة كلها إلى دولارات. وجاءت اللحظة اللتي ينتظرها هؤلاء، و قالا له بأنه عليه دفع مبلغ ثلاثة ألاف دولار لإقتناء هذا المحلول الكيميائي !!! ، فوافق على ذلك و أمدهم بالمبلغ كاملا و تركا الحقيبة بحوزته .
و بعد يومين تقابلا مرة أخرى لتنفيذ ما تبقى من المهمة ، إلا أن أحدهما تظاهر بأن المحلول تبخر و أنه لابد من إقتناء كمية أخرى منه بنفس الثمن، و كالعادة قام هذا الرجل بمدهم بالمبلغ مرة ثانية و بقي ينتظر إتصالا منهما .

مرت ثلاث أيام لم يسمع فيهم إلا المماطلة و التسويف و أنّ الصبر جيد في هذه الوضعيات ، في حين أن هذين المحتالين تحصلا على مبلغ قيمته ستة ألف دولار و تركا له حقيبة من الأوراق السوداء أو “الدولار الأسود” !!!


 نصائح لتفادي الدولار الأسود :


رويت لكم ما وقع لرجل الأعمال من عملية نصب و إحتيال ممنهجة بإستعمال ما يعرف بالهندسة الإجتماعية راح هو ضحيتها ، و الكثير من الناس حول العالم يتعرضون يوميا لمثل هذه المخاطر التي تعود بالمضرة على الفرد أولا وعلى المجتمع ثانيا .و في هذا الصدد أود أن أقدم لكم بعض النصائح لتفادي الوقوع في مثل هذه المآزق :

أولا :التحلي بالرضاء و القناعنة .
ثانيا : تجنب الطمع و عدم الإنسياق وراء شهوات النفس الزائفة .
ثالثا : عدم الخوض أو المشاركة في أي موضوع يكون محوره الثراء السريع .


ويمكنكم مشاهدة هذا الفيديو التمثيلي عن طريقة التحيل بالدولار الأسود ..



إن هذا الموضوع ماهو إلا إطلالة صغيرة على عالم التحايل الذي يتطور و يأخذ العديد من الأشكال يوما بعد يوم ، فكونوا دائما على حذر 🙂


مع تحيات فريق عمل ماتريكس219


 

وسوم

محمد غازي صوايفي

فني سامي في الإعلامية من تونس
مولع بالتدوين بصفة عامة
و المجال التقني بصفة خاصة

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق

اترك رد